لا حرج في أداء عمرة ثانية يحرم لها من الحل - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا حرج في أداء عمرة ثانية يحرم لها من الحل
رقم الفتوى: 32008

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 12 ربيع الأول 1424 هـ - 13-5-2003 م
  • التقييم:
15074 0 393

السؤال

هل يجوز لي بعد الانتهاء من أداء العمرة الخروج إلى التنعيم وأداء عمرة أخرى لجدتي المتوفاة؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالقول الراجح من أقوال أهل العلم هو أنه يجوز تكرار العمرة في السنة، قال ابن قدامة في المغني: ولا بأس أن يعتمر في السنة مراراً روى ذلك عن علي وابن عمر وابن عباس وأنس وعائشة وعطاء وعكرمة والشافعي. وعليه فلا حرج في فعل عمرة ثانية لجدتك تحرم فيها من التنعيم أو أي مكان آخر من الحل، وانظر الفتوى رقم: 3036، والفتوى رقم: 20708. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: