الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يحرم الاستثمار في الشركات المذكورة
رقم الفتوى: 320161

  • تاريخ النشر:الأربعاء 3 ربيع الآخر 1437 هـ - 13-1-2016 م
  • التقييم:
9443 0 193

السؤال

اشتركت في عدة شركات على الأنترنت بغرض الاستثمار، ومفهوم هذه الشركات واحد وهي:
hqrevshare.com
trafficmonsoon.com
mypayingads.com
وهي شركات خدمات إعلانية، وتعطي نسبة ربح 150% على كل باقة تسويقية أقوم بشرائها لترويج مواقعي وخدماتي على الأنترنت، ولكن الربح غير مضمون وليست له مدة معينة، فاستلام الأرباح ورأس المال يعتمد على مبيعات الشركة لخدماتها الإعلانية، فيمكن استرداد رأس المال والربح خلال 20 أو 40 يوما، وبعد ما أسترد 150%... لا يمكنني أن أسحب كامل ما دفعته، وإنما يمكنني سحب نصفه.... فهل هذه التجارة حلال؟ مع العلم أن هناك شركة لا تعلن عن الخمور أو القمار أو الجنس وهي: trafficmonsoon والشركتان الأخريان أظن أن من ضمن إعلاناتها الترويج لشركات لعب القمار، وإن كانت التجارة حراما فسأقوم بسحب المبلغ الأصلي وأترك الربح الذى ربحته.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز استثمار المال بالطريقة المذكورة، نظرا لكون الربح فيها منسوبا إلى رأس المال، ولكونه أيضا مضمونا،  وكونه مؤجلا لا يخرجه عن كونه مضمونا، وهذا القدر كاف لتحريم التجارة المذكورة، وانظر الفتوى رقم: 316162 وما أحيل عليه فيها.

وإذا أضيف إلى ذلك وجود بعض الإعلانات المحرمة، فهذا وجه آخر للتحريم، وانظر الفتوى رقم: 308473، وما أحيل عليه فيها.
وحيث ثبتت حرمة الاستثمار المذكور فعليك بسحب أموالك من تلك الشركات، وبخصوص ما ربحته قبل علمك بتحريمه فيجوز لك الانتفاع به عند بعض أهل العلم، وإن كان الأحوط هو التخلص منه بصرفه في المصالح العامة ووجوه البر. وانظر الفتاوى التالية أرقامها: 51059، 239152، 137729، وإحالاتها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: