الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مواقع بها كتب شرعية ميسرة مناسبة للأطفال
رقم الفتوى: 320680

  • تاريخ النشر:الإثنين 8 ربيع الآخر 1437 هـ - 18-1-2016 م
  • التقييم:
6471 0 215

السؤال

ما هي الكتب الشرعية الميسرة، والتي فيها الأسلوب القصصي التي يمكن الاستعانة بها في تعليم وتأديب الطفل قبل البلوغ؛ ليطمئن الوالدين بعد ذلك أنهما أديا واجبهما تجاهه؟
حبذا إرشادنا لرابط هذا الكتب على الإنترنت -إن وجدت-، وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فيمكنك الإفادة في هذا مجال من قسم الطفل المسلم، من المكتبة الوقفية، على هذا الرابط:

http://waqfeya.com/category.php?cid=162

وكذلك قسم مكتبة الأطفال، من موقع صيد الفوائد، على هذا الرابط:

http://www.saaid.net/book/list.php?cat=106

وانظري الفتوى رقم: 123324.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: