حكم الاستثمار في شركة ربحها معلوم ومضمون - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاستثمار في شركة ربحها معلوم ومضمون
رقم الفتوى: 321577

  • تاريخ النشر:الإثنين 22 ربيع الآخر 1437 هـ - 1-2-2016 م
  • التقييم:
8472 0 139

السؤال

أود الاستفسار حول الاستثمار في شركة للاستثمار عبر الأنترنت اسمها: MLM Business shop ـ وهذه الشركة تشتغل في مجال الإشهار والتطوير في الإعلاميات والتكنولوجيا، ولها طريقتان في الربح:
1ـ يمكنك شراء أسهم pack إشهارية بقيمة 300 أو 1000 أو 2000 أو 4000 ... دولار، وكل سهم يعطيك ربحا شهريا نسبته 25% من المبلغ المستثمر لمدة سنة كاملة، وعند انتهاء السنة يموت السهم pack الذي اشتريته، ويجب عليك الاستثمار من جديد، كما أن عليك شهريا تأدية مبلغ قيمته 49 دولارا من أجل الحصول على عضوية VIP في الموقع الذي استثمرت من خلاله، وهذه العضوية تمكنك من سحب الأرباح أو إعادة استثمار الأموال التي ربحتها، فمثلا إذا استثمرت 2000 دولار ستحصل على 500 دولار شهريا ناقص 49 دولارا للعضوية VIP ولمدة سنة كاملة.
2ـ يمكنك جلب أشخاص آخرين للتسجيل في الموقع والاستثمار فيه ـ ولست مجبرا على هذا الأمر، لكنه فقط لزيادة الأرباح ـ وفي هذه الحالة ستستفيد من نسبة 8% من المبلغ الذي استثمره هذا الشخص الذي جلبته، والشركة تقول في قانونها إنه ليس من الضروري أنك ستحصل على أرباح لكنها شركة أنشئت منذ 2004 ودائما الأعضاء يأخذون نسبتهم الشهرية، كما أن هناك إمكانية إغلاق موقع الاشتراك وبالتالي ضياع المال، لأنه ليست هناك أوراق تضمن بها مالك عدا ورقة وضع المبلغ المستثمر في رصيد الشركة بالبنك، فهل الاستثمار في هذه الشركة حلال أم حرام؟.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز التعامل بالنظام المذكور، فإن ضمان الربح ومعلوميته ـ25 % من رأس المال شهريا ولمدة سنة ـ تخرجه عن معنى المضاربة أو التجارة المباحة، فالمتعامل يحصل قبل موت سهمه على ثلاثة أضعاف ماله خلال سنة واحدة، مخصوما منه قيمة الاشتراك الشهري ـ49 دولارا * 12 شهرا ـ وهذا لا يفارق معنى الربا.

وأما جلب الأشخاص الجدد والحصول على نسبة معينة من أموالهم المستثمرة: فهذا هو الموافق لاسم الشركة، فإن الـ (MLM) اختصار لـ: multi-layer marketing. ومعناه: التسويق متعدد الطبقات، وهو أحد التعبيرات عما يعرف بالتسويق الشبكي أو الهرمي، وهو تسويق محرم شرعا، وراجع الفتويين رقم: 35492، ورقم: 19359.

ولمزيد الفائدة عن ذلك يمكن الاطلاع على هذا الرابط: http://www.saaid.net/fatwa/f41.htm .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: