حكم من وجد بعد صلاته سائلا خرج منه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من وجد بعد صلاته سائلا خرج منه
رقم الفتوى: 322828

  • تاريخ النشر:الخميس 10 جمادى الأولى 1437 هـ - 18-2-2016 م
  • التقييم:
5994 0 129

السؤال

إذا صليت، وبعد الانتهاء رأيت كأن سائلا قليلا نزل مني، فما الحكم في ذلك؟ وهل أعيد الصلاة أم لا؟ وإذا كان كثيرا، فما حكمه؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن من صلى ثم رأى كأن شيئا خرج منه، فصلاته صحيحة، ولا إعادة عليه، لأن الشك بعد الانتهاء من العبادة لا عبرة به، كما قال العلماء، قال ابن قدامة في المغني: وَإِنْ شَكَّ بَعْدَ الْفَرَاغِ مِنْهُ، لَمْ يَلْزَمْهُ شَيْءٌ، لِأَنَّ الشَّكَّ فِي شَرْطِ الْعِبَادَةِ بَعْدَ فَرَاغِهَا لَا يُؤَثِّرُ فِيهَا.
وعلى ذلك؛ فإن صلاتك صحيحة ـ إن شاء الله تعالى ـ ولا إعادة عليك، سواء كان ما رأيت أنه خرج منك قليل أو كثير، إلا إذا تيقنت أنه خرج منك فعلا قبل الانتهاء من الصلاة، فإنها تبطل، سواء كان الخارج قليلا أو كثيرا، جاء حاشية العدوي المالكي: متى شك بعد الفراغ، فلا يطالب بالإعادة، إلا إذا تيقن الحدث.

ولمزيد فائدة راجع الفتوى رقم: 67662

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: