الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تأليف قصة خيالية عن شخص يتحقق له ما يراه في منامه
رقم الفتوى: 323224

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 15 جمادى الأولى 1437 هـ - 23-2-2016 م
  • التقييم:
4798 0 178

السؤال

هل تجوز الكتابة في الروايات عن شخص يحلم وهو نائم بشكل عام، أو أن يرى في الحلم شيئا ثم يحدث معه نفس الأمر بعد أن يستيقظ أو يكون مشابها له؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإنا لا نعلم ما يفيد منع الكتابة عما يراه الشخص في نومه، إن كان الرائي معروفا بالصدق، ولم يكن في قصته شيء من الباطل أو الدعوة إليه، وأما إن كان المقصود الكتابة عن أشخاص وهميين يختلقهم الكاتب: فقد اختلف أهل العلم في حكم القصص الخيالية التي ليس فيها حرام أو دعوة إليه، أو تقليل من شأن الدين وأهله، أو رفع من شأن الفسق والفجور وأهلهما، فذهب بعضهم إلى كراهتها، ورجح بعضهم جوازها والترخيص فيها إذا كان الهدف منها نبيلا كتعليم علم، أو دعوة إلى فضيلة، أو حث على الشجاعة وضرب الأمثال وبيان الحكم، أو كانت فيها فوائد أخلاقية واجتماعية، سواء كان ذلك على ألسنة الناس أو غيرهم من الحيوانات والجمادات.. وسبق بيان ذلك بالتفصيل وأقوال أهل العلم وأدلتهم في الفتاوى التالية أرقامها: 95430، 46391، 13278.

أما إذا كانت القصة تحتوي على منكر أو تمجيد باطل، فإنها حرام.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: