ضابط التشبه المذموم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضابط التشبه المذموم
رقم الفتوى: 323776

  • تاريخ النشر:الأربعاء 23 جمادى الأولى 1437 هـ - 2-3-2016 م
  • التقييم:
5483 0 155

السؤال

اشتريت غطاء للرأس للأطفال في الشتاء على طراز غطاء رأس كان يلبسه الإنجليز منذ زمن، أو يشبه ما كانت تلبسه طفلة قصة ذات الرداء الأحمر، ويختلف في أنه له أذنان مثل القطط، فهل فيه تشبه بالكفار؟ وهل أكفر إن بعته؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالمعتبر في التشبه المذموم بغير المسلمين هو التشبه بهم فيما يختصون به، بحيث يظن من رآه أن صاحبه منهم. وراجعي في ذلك الفتويين رقم: 12438، ورقم: 134987.

وهذا الضابط لا يتوفر في غطاء الرأس الذي تسأل عنه السائلة، ومع ذلك فهو مختلف بما يحتويه من الأذنين المذكورين! وراجعي لمزيد الفائدة الفتوى رقم: 123168.

وأما السؤال عن الكفر ببيع هذا الكاب، فهذا مما يستغرب!! فليس للكفر مدخل ولا محل في مثل هذا، حتى على افتراض حرمة لبسه وبيعه، واعتبري في ذلك بمسألة بيع الصلبان وأشباهها من شعارات الكفر، فالفقهاء إنما يتكلمون عن حرمة بيعها، لا عن كفر فاعل ذلك، وانظري الفتويين رقم: 22582، ورقم: 129130.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: