حكم قضاء المبيت للزوجة المسافرة لحاجتها عن الأيام التي تأخرت فيها عن الحضور لتأخر الزوج في إحضارها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قضاء المبيت للزوجة المسافرة لحاجتها عن الأيام التي تأخرت فيها عن الحضور لتأخر الزوج في إحضارها
رقم الفتوى: 325381

  • تاريخ النشر:الخميس 15 جمادى الآخر 1437 هـ - 24-3-2016 م
  • التقييم:
5374 0 129

السؤال

أنا امرأة من سكان مكة، ولي من زوجي السابق أولاد بمكة، منهم اثنان في سن الرعاية، وأنا وزوجي الحالي في ينبع، وقسم بيني وبين زوجته المبيت، لها يومان ولي يومان، وقد اتفقت معه أن أذهب لرؤية أولادي بمكة كلما احتاجوا ذلك، وفترة مكوثي بمكة من أربعة إلى خمسة أيام، وحينما أنهي زيارة أولادي وأخبره لكي يأتي ويعيدني إلى بيتي في ينبع يعتذر ويؤخر رجوعي لأسبوعين أو ثلاثة... وحينما أرجع لا يبيت معي غير يومين، ثم يذهب لزوجته التي مكث معها أكثر من أسبوعين، وكلما أخبرته يقول شرع الله: لك يومان ولها يومان... فهل هذا عدل؟ وهل هذا هو شرع الله؟.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فهذه المسألة ـ نعني حكم قضاء زوجك لك المدة التي بعد عزمك على العودة وإخبارك زوجك بذلك وعدم حضوره لمرافقتك ـ ينبني على ما إذا كان يلزمه إرجاعك أو لا يلزمه ذلك، وقد نص فقهاء الشافعية على أنه لا يلزم الزوج نفقة حمولة زوجته إن سافرت بإذنه لحاجتها، ففي الحاوي الكبير للماورديوإن كان سفرها بإذنه فعلى ضربين:... والضرب الثاني: أن يكون فيما يختص بها، ففي وجوب نفقتها قولان: أحدهما: تجب عليه، فعلى هذا لا يجوز أن يعطيها من سهم الفقراء والمساكين لغناها به، ويجوز أن يعطيها من سهم بني السبيل: لأن حمولتها لا تلزمه. اهـ.

وإذا كانت حمولتها لا تلزمه لم يكن هنالك تفريط من جهته وعليه، فلا يلزمه أن يقضي لها من حين عزمها على العودة حتى ترجع، هذا الذي يظهر لنا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: