الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كل خلق الله حسن ولا عيب فيما ذكر
رقم الفتوى: 32658

  • تاريخ النشر:الأربعاء 27 ربيع الأول 1424 هـ - 28-5-2003 م
  • التقييم:
3606 0 248

السؤال

أنا ساقاي نحيلتان بشكل ملحوظ بالنسبة لجسدي وهذا يضايقني وسبق أن سخر مني خطيبي السابق وخطيبي الحالي يحب السيقان الجميلة فإذا قمت بعمليه تجميلية لشكلهما من دون أن أظهرهما لأحد بغرض التفاخر فأنا لا أرتدي القصير بالرغم من كوني غير محجبة أيكون تغيير شكلهما حلالاً أم حراماً؟ وجزاكم الله عني خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد سبق بيان حكم إجراء عمليات التجميل،وضابط ذلك في الفتوى رقم: 1007، والحالة المسؤول عنها من القسم الثاني الذي لا يجوز، لأن دقة الساقين لا تعتبر عيبا،وإجراء العملية والحالة هذه يجعل الغاية منها زيادة الحسن، فاجتنابها واجب. وإننا ننصح الأخت السائلة بالحرص على ارتداء الحجاب، إذ أن ذلك أمر قد فرضه الله على النساء، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 6226. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: