الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مكونات ماء زمزم
رقم الفتوى: 32688

  • تاريخ النشر:السبت 30 ربيع الأول 1424 هـ - 31-5-2003 م
  • التقييم:
12966 0 428

السؤال

الرجاء إعطائي لمحة عن التركيبة الكميائية لماء زمزم ومدى تميزه عن المياه الأخرى من هذه الزاوية؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن لماء زمزم فضيلة على غيره من المياه، حيث وضع الله تعالى فيه البركة، وفي صحيح الإمام مسلم قوله صلى الله عليه وسلم: إنها مباركة، إنها طعام طعم. ومما يفارق فيه ماء زمزم غيره من المياه، أنه صافي المنبع، لا يوجد فيه عند خروجه جرثومة واحدة، وهذا ما أثبته المهندس سامي عنقاوي مدير مركز أبحاث الحج، وقد عولج ماء زمزم بالأشعة فوق البنفسجية فوجدت خالية من الجراثيم كما قلنا، وبالتالي، فلا يوجد هناك احتمال لتغير طعمها أو احتوائها على البكتيريا، إلا إن حدث التلوث من الآنية وغيرها. وقد أثبت التحليل الذي قامت به مصلحة المياه والصرف الصحي بالمنطقة الغربية في السعودية لعام1400 هـ، وجود معادن نافعة في ماء زمزم، وهذه المعادن على النحو التالي: المعدن النسبة الكالسيوم 198 المغنيسيوم 43،7 كلورايد 335 كبريتات 370 الحديد 15, المنجنيز 15, النحاس 12, والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: