يحرم تصوير ما له روح إلا لمصلحة شرعية معتبرة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يحرم تصوير ما له روح إلا لمصلحة شرعية معتبرة
رقم الفتوى: 32831

  • تاريخ النشر:الإثنين 9 ربيع الآخر 1424 هـ - 9-6-2003 م
  • التقييم:
4686 0 261

السؤال

ما هو حكم الشرع فى العمل فى الرسوم والجرافيك التي تستخدم فى مجالات الإعلام مثل الصحف والتليفزيون خاصة عندما تستغل هذه الرسوم والصور لخدمة قضايا الأمة العربية والإسلامية، أرجو الإجابة في أسرع وقت ممكن؟ وجزاكم الله ألف خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فما كان من التصوير لمصلحة شرعية معتبرة فلا مانع منه وإلا فيحرم تصوير ما فيه روح، وتفصيل ذلك في الفتاوى ذات الأرقام التالية: 12964، 17300، 3127. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: