الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العلة المنصوصة والعلة المستنبطة
رقم الفتوى: 32836

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 10 ربيع الآخر 1424 هـ - 10-6-2003 م
  • التقييم:
6316 0 265

السؤال

ما المقصود بالعلة الشرعية والعلة العقلية في التحريم مثال(العلة في تحريم الخمر) هل لأنها خمر أم لأنها مسكرة؟ وجزاكم الله كل خير عنا وعن المسلمين.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإذا كنت تسأل عن العلة المنصوصة والعلة المستنبطة، فإن الأولى هي العلة الثابتة بالنص: أي ما نص الشارع عليها نصاً صريحاً؛ كقوله تعالى: لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ [البقرة:150] وقول النبي صلى الله عليه وسلم: إنما جعل الاستئذان من أجل البصر. أو ما نص الشارع عليها نصا غير صريح؛ فكقول النبي صلى الله عليه وسلم: إنها ليست بنجس، إنها من الطوافين عليكم والطوافات. والعلة المستنبطة هي: ما ثبت باجتهاد المجتهدين؛ كتعليل تحريم الخمر بالإسكار، وتعليل وجوب القصاص على القاتل بالمحدد بالقتل العمد العدوان.. وهكذا. انظر المهذب في علم أصول الفقه المقارن 5/2020، وإن كنت تسأل عن غير ذلك فوضحه. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: