الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إغلاق المسجد لحضور صلاة الجنازة في مسجد آخر
رقم الفتوى: 329692

  • تاريخ النشر:الإثنين 1 رمضان 1437 هـ - 6-6-2016 م
  • التقييم:
4691 0 147

السؤال

هل يجوز إغلاق جامع الجمعة، والصلاة في غيره؛ لإدراك صلاة الجنازة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فإن السؤال لم يتضح لنا كل الاتضاح، ولكننا نقول إجمالا: إن من كان مسؤولا عن فتح المسجد وإغلاقه، موكلا بذلك من قبل الدولة، لم يجز له إغلاق المسجد ليصلي في مكان آخر، ولو بالقصد المذكور؛ لما في ذلك من التقصير في أداء وظيفته، والأذية للمصلين المعتادين الصلاة في هذا المسجد، فإنه قد يشق على بعض المصلين، خاصة من كبار السن ونحوهم، الذهاب إلى مسجد آخر.

  فالواجب على من أسندت إليه وظيفة فتح المسجد وغلقه، أن يؤدي الأمانة المنوطة به، وليس شهوده صلاة الجنازة واجبا، حتى يصلح عذرا يخل بسببه بوظيفته، فإن أمكنه الجمع بين المصلحتين، فبها، وإلا فليقدم الواجب الذي هو أداء الأمانة المنوطة به.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: