الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم مسح الأنف أو وضع شيء عليه ليصبح على هيئة معينة
رقم الفتوى: 330061

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 9 رمضان 1437 هـ - 14-6-2016 م
  • التقييم:
7227 0 172

السؤال

ما رأيكم في هذ المسألة، وهل تعتبر من التغيير في خلق الله، وهي أن بعض الأمهات إن أنجبت طفلا تقوم بالمسح على أنف ابنها، بقصد أن ينمو على هيئة معينة في كبره، بحكم أن الأنف لا زال رطبا، وبعض الفتيات تضع شيئا على الأنف عند نومها؛ لكي يكون الأنف على هيئة معينة، يعني أي أداة تمسك الأنف؛ لأن النمو يكون في الليل؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فما ذكر لم نلاحظ فيه تغييرا لخلق الله تعالى، إنما هو تمرين، ورياضة للأنف؛ فهو كتمرين غيره من الأعضاء والأجسام ورياضتها؛ حتى تزيد أو تنقص، ولذلك فإنه لا حرج فيه، ما لم يترتب عليه ضرر. وانظري الفتوى رقم: 259675، وما أحيل عليه فيها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: