الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العبرة بالمسافة لا بالزمن الذي تقطع فيه
رقم الفتوى: 3301

  • تاريخ النشر:الإثنين 4 ذو الحجة 1424 هـ - 26-1-2004 م
  • التقييم:
3889 0 266

السؤال

هل يجوز الجمع في السفر لمدة 45 دقيقة، يعني أنني خرجت من المنزل مثلا الساعة12 ظهرا لأذهب إلى مدينة تبعد حوالي 45 دقيقة ثم رجعت الساعة الثالثة. هل أصلي الظهر والعصر جمعا وقصرا في وقت العصر؟. وكم هي المدة التي يجوز الجمع فيها؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فالمسافة التي يجوز للمسافر فيها القصر والجمع قد اختلف العلماء في تحديدها اختلافاً كثيراً لعدم وجود نص من الوحي صريح في تحديدها ، وقد وصلت أقوالهم في ذلك إلى أكثر من عشرين قولاً : والذي عليه الجمهور أن أقل مسافة يجوز الترخص فيها برخص السفر هي أربعة برد أي ما يعادل ثلاثة وثمانين كيلم تقريباًن ويعتبر ابتداء هذه المسافة من انتهاء عمران المدينة أو القرية التي يسافر منها المسافر.
وبهذا تعلم أن المسافة لا تقدر بالوقت الذي تقطع فيه الآن لاختلاف وسائل النقل الحديث في السرعة ، فالمسافة التي تقطعها الطائرة في خمس وأربعين دقيقة تختلف كثيراً عن المسافة التي تقطعها في ذلك الوقت السيارة أو الباخرة.
وبناء على قول الجمهور فإنه إذا كنت ستقطع في ذلك الوقت تلك المسافة المذكورة فإنه يجوز لك الترخص برخص السفر بعد مفارقة عمران البلد الذي تقيم فيه حتى تعود إليه، أما قبل مفارقة البلد فلا يجوز لك الترخص برخص السفر لأنك لم تسافر بعد وكذلك بعدما تعود إليه لأن حكم السفر قد انقطع بوصولك إليه.
والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: