الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما حكم المكروه إذا كان يجلب الضرر؟
رقم الفتوى: 330244

  • تاريخ النشر:الخميس 11 رمضان 1437 هـ - 16-6-2016 م
  • التقييم:
3176 0 126

السؤال

ما حكم المكروه إذا كان يجلب الضرر، مثل النوم الكثير، إذا كان يجلب المرض، أو الأكل الكثير، إذا كان يجلب المرض، هل يصبح حكمه الحرمة؟ وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                

فإن حفظ النفس، من الكليات الخمس، المجمع عليها, كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 55970.

وبناء على ذلك؛ فإذا ثبت أن النوم الكثير, أوالأكل الكثير، يضر بالنفس, فإنه يحرم؛ إذ لا ضرر, ولا ضرار, وراجع التفصيل في الفتوى رقم: 110532، والفتوى رقم: 243421.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: