حكم الآهات المصحوبة بالتصفيق أو الصفير - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الآهات المصحوبة بالتصفيق أو الصفير
رقم الفتوى: 331018

  • تاريخ النشر:الإثنين 22 رمضان 1437 هـ - 27-6-2016 م
  • التقييم:
8478 0 197

السؤال

ما حكم الآهات التي تكون مصحوبة بالتصفيق أو بالصفير وتستخدم بدلا من الموسيقى؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فأما هذه الآهات: ففيها تفصيل أوضحناه في الفتوى رقم: 325405.

وأما كون هذه الآهات مصحوبة بالتصفيق والصفير: فأمر لا ينبغي، وانظر الفتويين رقم: 242665، ورقم: 23539

وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة في حكم الصفير ما نصه: الصفير لا يجوز، ويسمى في اللغة: المكاء ـ وهو من خصال الجاهلية، ومن مساوئ الأخلاق: وما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاءً وتصدية.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: