شروط جواز سماع الأغاني الرياضية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شروط جواز سماع الأغاني الرياضية
رقم الفتوى: 331183

  • تاريخ النشر:الأربعاء 24 رمضان 1437 هـ - 29-6-2016 م
  • التقييم:
11348 0 212

السؤال

بدأت في حفظ القرآن الكريم بمفردي، لأنني أقطن في الغرب ولا توجد مدرسة للقرآن، وأحيانا أسمع الأغاني التي لا تتكلم عن الجنس أو المخدرات أو غيرها ـ أغاني رياضية ـ فهل يجب أن أبتعد كليا عنها أم ماذا أفعل؟ وقد حاولت أن أبتعد عنها فلم أقدر، وأخاف أن أخسر الجنة بسبب سماعي للأغاني؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإنه لا حرج في هذا السماع إذا كان بدون آلة، ولا موسيقى، وليس فيه ما يدعو إلى الرذيلة، ويرغب في المنكر، وإلا فهو محرم، قال ابن عثيمين: الغناء المجرد عن الموسيقى، وآلات العزف الأخرى مثل الربابة، وشبهها، يجوز استماعه بشرط أن لا يكون مشتملاً على أشياء توجب الفتنة، وبشرط أن لا يصد الإنسان عما يجب عليه من إقامة الصلاة مع الجماعة، أو غير ذلك.

وراجع للفائدة الفتويين رقم: 139730، ورقم: 7248.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: