الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تحميض الأفلام التي تحوي صوراً محرمة
رقم الفتوى: 33183

  • تاريخ النشر:السبت 7 ربيع الآخر 1424 هـ - 7-6-2003 م
  • التقييم:
1753 0 166

السؤال

السلام عليكم
أنا مقيم في أمريكا وعندي معمل تحميض وتصويرالافلام, البعض من الافلام التي نقوم بتحميضها وطبعها فيها صور عارية طبعا، في البداية لا نعلم ما في داخلها, هل هو حرام،

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد سبقت الإجابة على حكم التصوير في الفتوى رقم: 10888 فنحيل إليها. وبخصوص تحميض الأفلام التي تحوي صو راً محرمة كالصور العارية فإنها لا تجوز، والمال العائد منها حرام؛ لأن العمل في هذ ا النوع من الأعمال المحرمة تعاون على الإثم والعدوان ومساعدة على ما حرم الله تعال ى. وبإمكان السائل الكريم أن يعوض هذه الأعمال بأعمال أخرى مباحة، ونذكره بقول الله تعالى: وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً* وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ ل ا يَحْتَسِبُ. [الطلاق:2-3]. ولمزيد من الفائدة والتفصيل نحيلك إلى الفتوى رقم: 27630 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: