الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يصح أذان مكشوف العورة
رقم الفتوى: 33204

  • تاريخ النشر:الأحد 8 ربيع الآخر 1424 هـ - 8-6-2003 م
  • التقييم:
2145 0 178

السؤال

هل يشترط ستر العورة في الأذان؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا يشترط لصحة أذان المؤذن أن يكون ساتر العورة حين أذانه، قال الإمام زكريا الأنصاري -رحمه الله- في أسنى المطالب: (ويجزئ الجنب) أذانه، وإقامته (وإن كان في المسجد، ومكشوف العورة)، ولا يؤثر في الإجزاء ارتكابه المحرم؛ لأن المراد حصول الإعلام، وقد حصل، والتحريم لمعنى آخر، وهو: حرمة المسجد، وكشف العورة. اهـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: