الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يتزوج الفاسق متدينة أم فاسقة؟
رقم الفتوى: 332116

  • تاريخ النشر:الأربعاء 22 شوال 1437 هـ - 27-7-2016 م
  • التقييم:
4280 0 112

السؤال

هل زواج الفاسق من المتدينة أفضل، أم من الفاسقة، لأنها كفء له؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فاعلم أنّ الكفاءة في النكاح معتبرة في الرجل لحقّ المرأة وأوليائها، وليست معتبرة في المرأة لحقّ الرجل، قال السفاريني رحمه الله: ولا تعتبر هذه الصفات في المرأة، فليست الكفاءة شرطا في حقها للرجل.

وينبغي على المسلم أن يحرص على اختيار المرأة الصالحة، عملاً بوصية النبي صلى الله عليه وسلم:... فَاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ. متفق عليه.
وكون الرجل واقعاً في بعض المعاصي أو تاركاً بعض الواجبات، ليس موجب تفضيل لزواجه من امرأة غير دينة، بل الزواج من المرأة الصالحة ـ إن وجدها ـ أفضل، لتكون عونا له على التوبة والاستقامة والبعد عن المعاصي، والواجب على من كان واقعاً في الفسق أن يبادر بالتوبة إلى الله والستر على نفسه والحرص على الاستقامة، وللفائدة راجع الفتوى رقم: 102709.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: