الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما حكم قول كلمة: يحول، أو لا حول؟
رقم الفتوى: 333256

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 ذو القعدة 1437 هـ - 22-8-2016 م
  • التقييم:
5176 0 172

السؤال

ما حكم قول كلمة: يحول، أو لا حول؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فكلمة (يحول) يختلف معناها باختلاف ضبطها، وتصريفها، وباختلاف ما تتعدى به من حروف الجر، وباختلاف السياق الذي تُذكر فيه، وبيان ذلك في كتب المعاجم، ولكن قطعها عن السياق، يجعلها لغوًا لا معنى له.

وعلى هذا؛ فيباح أن يقولها الإنسان إذا لم يرد بها معنى فاسدًا، تمنع منه الشريعة.

 وأما عبارة: (لا حول) فقد سبق أن ذكرنا أنها لغو من القول، ولا معنى لها حال قطعها عن السياق، وذلك في الفتوى رقم: 283738.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: