الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شراء الأسهم عن طريق الربا لا يجوز
رقم الفتوى: 33528

  • تاريخ النشر:الخميس 19 ربيع الآخر 1424 هـ - 19-6-2003 م
  • التقييم:
2092 0 215

السؤال

لدي أسهم في شركات أمريكية متخصصة في الكمبيوتر وأخرى في صناعة الدواء، اشتريت هذه الأسهم عن طريق مضارب في البنك الربوي الذي أملك فيه حساباً جارياً (بدون فوائد) -لا أعلم عن بنك إسلامي يوفر خدمة شراء أسهم من سوق الأسهم الأمريكية-، وبالطبع يأخذ عمولته مقابل عمليات البيع والشراء لهذه الأسهم، هل هذا حلال أم حرام؟ وإذا كان حراماً فماذا أفعل،هل أتخلص من الربح ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن إقدامك ابتداء على شراء هذه الأسهم عن طريق الربا أمر لا يجوز، وتجب عليك التوبة من ذلك، أما استثمارك في الشركات المذكورة بهذا المال فهو جائز بشرطين قد سبق ذكرهما في الفتوى رقم: 1214. وننبه السائل إلى أنه لا يجوز له الاستمرار في فتح حساب في بنك يتعامل بالربا، كما أن عليه التوبة والاستغفار مما سبق من ذلك، وللفائدة راجع الفتوى رقم: 17260، والفتوى رقم: 3099. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: