الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية كتابة الياء المتطرفة
رقم الفتوى: 335659

  • تاريخ النشر:الخميس 27 ذو الحجة 1437 هـ - 29-9-2016 م
  • التقييم:
6630 0 186

السؤال

معذرة أنا صاحبة السؤال رقم: 2623497 في الجزء الذي ذكرتموه في الإجابة من دليل الحيران على مورد الظمآن " و اعلم أن الياء المتطرفة يجوز أن تنقط نقط الإعجام وأن لا تنقط..." أنا ما أفهمه أن الياء المتطرفة هي الياء التي تكون في آخر الكلمة وتنطق ياء. وهي ممكن أن تنقط أو لا تنقط كأن أكتب " الذي" أو " الذى".
سؤالي كان على الألف اللينة ( التي تنطق ألف و ترسم ياء بدون نقط) هل يمكن رسمها ياء بنقط مثل "حتي" بدل "حتى" ؟
أليست الياء المتطرفة هي ما تنطق ياء في آخر الكلمة؟ لقد اعتبرتم الياء المتطرفة هي ما ترسم ياء في آخر الكلمة سواء نطقت ألفا أو ياء. هل هذا هو المقصود في كتاب دليل الحيران على مورد الظمآن؟
أرجو التوضيح، وجزاكم الله خيرًا.
ما أفهمه الآن أنا ما ينطق ياء في آخر الكلمة يمكن أن يكتب بنقط أو بغير نقط. يبقى سؤالي حول الألف اللينة هل ينفع فيها الاثنان أيضًا؟
ملحوظة: هذه الفتوى لها أهمية كبيرة فإني رأيت العديد من الناس تتناقش وتجادل على وسائل التواصل في هذه المواضيع. فهذه الفتوى بإذن الله توضح الأمر وتوقف الجدل. الحقيقة أنا ما يعنيني في المقام الأول هو كتابة الآيات فمعلمة القرآن وغيرها قالوا لي في الألف اللينة لا نضع نقطا تحت الياء، لكن أردت أن أعرف إذا كتبها أحد بنقط تحت الياء هل يعد ذلك خطأ؟
جزاكم الله خيرًا

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:                

 فالذي يفهم من كلام دليل الحيران أن الياء إذا كانت في الطرف لا تنقط , سواء نطقت ياء, أو ألفا, فقد تكلم على بعض الياءات مثل الياء الزائدة مثلا حيث قال إنها تنقط إذا كانت في وسط, ولا تنقط إذا كانت في آخرها. يقول الخراز في دليل الحيران: ودخل في الياء الغير المهموزة الياء الممالة نحو: {مَحْيَايَ} عند من أماله، والياء المبدلة من الهمزة نحو {لِيَلًا} لورش، والياء الزائدة كما في {بِأَييْدٍ}، فتنقط كلها إذا كانت في غير الطرف على الراجح. انتهى

ويرى الشيخ الضباع أن الياء المتطرفة لا تنقط في القرآن مطلقا حيث قال في سمير الطالبين: (تنبيه) ترك نقاط المصاحف نقط الياء إذا كانت صورة الهمزة مطلقاً. وكذا المتطرفة سواء كانت موقوصة أو منقوصة. وكذا المبدلة من ألف. اهـ
 فالياء المتطرفة إذاً تصدق على الياء التي وقعت في طرف الكلمة أي في آخرها, وهذا شامل للياء المقروءة مثل "الذي" أو الياء مع الألف اللينة مثل "الضحى" فالخلاصة أن الأمر واسع في هذه المسألة، ولا داعي للجدال فيها, وإضاعة الوقت في نقاشها, وتحميلها أكثر مما تحتمل .

وبخصوص التفصيل الذي ذكرته لك معلمة القرآن, فلم نقف على من قال به من علماء الرسم والضبط .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: