الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم وضع صورة فتاة كخلفية
رقم الفتوى: 335881

  • تاريخ النشر:الإثنين 2 محرم 1438 هـ - 3-10-2016 م
  • التقييم:
2768 0 83

السؤال

أخت تسأل، تقول إنها تضع صورة الخلفية، فتاة تلبس تنورة (جيبة) وترفع يديها بالدعاء، وظهرها للصورة، ويداها ظاهرتان.
فهل مثل تلك الصورة يجوز نشرها، ويمكن أن يراها الرجال مع أن البلوزة بداخل الجيبة، وليست خارجها فهل يحرم وضعها؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كانت الصورة لفتاة صغيرة، فلا حرج في نشرها، أمّا إن كانت صورة فتاة كبيرة فيها فتنة، فلا يجوز نشرها، وراجعي الفتوى رقم: 191243.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: