الحقائق العلمية الثابتة لا تخالف الشرع بحال - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحقائق العلمية الثابتة لا تخالف الشرع بحال
رقم الفتوى: 336031

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 3 محرم 1438 هـ - 4-10-2016 م
  • التقييم:
10257 0 175

السؤال

هل نظرية النسبية فيها مخالفات للشريعة أم لا؟ لأني سمعت بعض الشيوخ يقول إنها نظرية تخالف الشرع.
وهل فيها مخالفات شرعية؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فما اطلعنا عليه في هذا الموضوع لا يصلح للاعتماد عليه، ويكفينا هنا أن نقرر قاعدة مهمة، وهي أن: الحقائق العلمية التي ثبتت بالبرهان الصحيح، السالم من المعارض، لا يمكن أن تخالف القرآن، وشرائع الإسلام القطعية في ثبوتها ودلالتها. وهذا القدر يكفينا. 

وأما البحث في النظرية النسبية، والحكم عليها من حيث الثبوت القطعي، والوصول لدرجة الحقيقة العلمية، فليس من شأننا.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: