الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السن الذي يحصل به التحريم بالرضاع
رقم الفتوى: 336487

  • تاريخ النشر:الإثنين 9 محرم 1438 هـ - 10-10-2016 م
  • التقييم:
4380 0 85

السؤال

إذا كان هناك ولد يتيم، أريد أن أكفله، هذا الولد عمره تسع سنين، هل إذا أرضعته امرأتي خمس مرات، تصبح أمه من الرضاعة؟ إذا كان نعم، هل يصح أن تعطيه من حليبها في إناء بدلاً من الثدي؟ وهل هناك عمر محدد حيث بعد ذلك العمر لا يدخل الطفل بالإرضاع في مسمى "الابن من الرضاعة" وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالرضاع الذي يحصل به التحريم هو الرضاع في الحولين، وأما رضاع الولد الذي جاوز العامين فلا يترتب عليه تحريم، عند جماهير العلماء، قال ابن قدامة –رحمه الله- : "إذا ثبت هذا، فإن من شرط تحريم الرضاع أن يكون في الحولين. وهذا قول أكثر أهل العلم" المغني لابن قدامة (8/ 177)
وعليه؛ فإرضاع زوجتك لهذا الولد صاحب التسع سنين لا تترتب عليه محرمية. وانظر الفتوى رقم : 161285.
وما أحيل عليه فيها من فتاوى.
 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: