الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استتري بستر الله
رقم الفتوى: 33669

  • تاريخ النشر:الإثنين 23 ربيع الآخر 1424 هـ - 23-6-2003 م
  • التقييم:
2097 0 179

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أريد معرفة الحكم الشرعي في الموضوع التالي: رجل متدين تزوج فتاة كانت تزني مع غيره دون علمه رغم أنه سألها وأجابت بالنفي وبعد الزواج منها زنت مع غيره دون علمه ولكنها تابت فهل يجب أن تخبره أم ماذا تفعل مع العلم بأنه قد زنى معها قبل الزواج منها، رغم أنه رجل متدين لكن الشيطان أغواه وتاب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالواجب على هذه الفتاة أن تتوب إلى الله تعالى قبل أن ينزل بها هادم اللذات ومفرق الجماعات، وتكون الفضيحة العظمى على رؤوس الأشهاد في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة. ولا ينبغي لهذه المرأة أن تخبر زوجها بشيء بل عليها أن تستتر بستر الله، وقد جاءت امرأة وقالت إنها زنت فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم: استتري بستر الله. والحديث رواه أحمد وغيره. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: