مشقة النقاب محتملة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مشقة النقاب محتملة
رقم الفتوى: 338827

  • تاريخ النشر:الخميس 3 صفر 1438 هـ - 3-11-2016 م
  • التقييم:
3730 0 66

السؤال

أخت لي استشارتني أنها تريد ارتداء النقاب، ولكن تخاف من المشقة، وصعوبة التنفس، خصوصا أنها متزوجة، وإخوة زوجها موجودون دائما في البيت.
فماذا تفعل؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فيجب على هذه المرأة إذا خرجت من بيتها، أو كانت في حضرة رجال أجانب، أن تستر وجهها عنهم؛ لأن هذا ما اقتضته الأدلة الشرعية في رأينا، وقد بيناها في الفتوى رقم: 4470. ولا يتعين في ستر الوجه لبس النقاب خاصة، فبأي شيء تحقق المقصود كان كافيا، كأن تسدل على وجهها بثوب ونحو ذلك مما يمكن أن تجتنب به صعوبة التنفس، وأما المشقة فإنها محتملة، وينبغي أن تحتسب ذلك ابتغاء مرضاة الله عز وجل.

 وننبه إلى وجوب اتباع المرأة الضوابط الشرعية عند وجود إخوة الزوج في البيت، وعدم التساهل في ذلك، كما يفعل كثير من الناس، وهذا مما قد يقود إلى الفتنة والشر والفساد، ولمزيد الفائدة نرجو الاطلاع على الفتوى رقم: 3819.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: