الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الخطأ في الآية من غير تعمد لا إثم فيه
رقم الفتوى: 339247

  • تاريخ النشر:الأربعاء 9 صفر 1438 هـ - 9-11-2016 م
  • التقييم:
5029 0 110

السؤال

ما حكم شخص تذكر آية سمعها، ولكنه لا يحفظها، وقالها، وأخطأ فيها، هل يأثم؛ لأنه قرأ آية يعلم أنه لا يحفظها، وأخطأ فيها؟ وهل يصل به الأمر إلى الكفر؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فمن فضل الله تعالى ومنّه على هذه الأمة أنه رفع عنها الخطأ، والنسيان، وما استكرهوا عليه، كما جاء في نصوص كثيرة من الوحيين -القرآن والسنة-؛ فقد قال الله تعالى: وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا {الأحزاب:5}، وقال صلى الله عليه وسلم: إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ، والنسيان، وما استكرهوا عليه. رواه ابن ماجه.

ولذلك، فإن الخطأ في الآية من غير تعمد لا إثم فيه، وأحرى أن لا يكون كفرًا، وانظر الفتوى رقم: 251782.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: