الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسماء لا حرج في التسمية بها

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 15 صفر 1438 هـ - 15-11-2016 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 339769
33175 0 98

السؤال

بداية أود أن أشكركم على موقعكم، وكلنا ثقة بكم، والحمد لله رب العالمين.
عندي حيرة في اختيار اسم مولودتي بالأسماء التالية:
ميرا: بكسر الميم.
رنيم
جوري
جوليا
لميس
سيدرة
هل لكم أن تفيدوني بمعاني تلك الأسماء؟ وهل هي أسماء إسلامية وعربية؟ وأي اسم من بين تلك الأسماء تستحب التسمية به؟
وهل لكم أيضاً أن تفيدوني ببعض الاقتراحات للأسماء الحديثة الإسلامية والعربية؟
وشكراً لكم على تعاونكم معنا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فقد بينا معنى كلمة: ميرا، ورنيم، ولميس، وأنه لا مانع شرعا من التسمي بهذه الأسماء، وانظر الفتوى رقم: 336634
كما بينا معنى كلمة "جوري" وأنه لا مانع من التسمي بها. وانظر الفتوى رقم: 320134.
ولمعرفة حكم التسمي باسم "جوليا" انظر الفتوى رقم: 218200.
وأما كلمة -"سِيدْرَة" - حسبما فهمنا من المكتوب أنها: بسين مكسورة وبعدها ياء ودال ساكنة وراء مفتوحة وتاء مربوطة-، فلعلها تحريف لكلمة "سدرة" بدون مد للسين، فإن كان الأمر كذلك، فمعناها معروف، وحكم التسمي بها جائز. وانظر الفتوى رقم: 203134، والفتوى رقم: 202450.
والذي ننصح به السائل الكريم -بعد تقوى الله تعالى- هو اختيار اسم حسن لمولودته، ليس فيه لبس ولا غموض.

ولمعرفة ضابط الأسماء المكروهة، والممنوعة في الإسلام، انظر الفتوى رقم: 12614.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: