الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمر العقيدة وأمور الغيب متوقفة على الإيمان بالوحي
رقم الفتوى: 34148

  • تاريخ النشر:الأربعاء 3 جمادى الأولى 1424 هـ - 2-7-2003 م
  • التقييم:
11379 0 364

السؤال

التصديق بالوحي هو الأساس الذي تترتب عليه جميع حقائق الدين وضح ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالتصديق بالوحي هو الأساس الذي ينبني عليه الإيمان بالغيبيات فالإيمان بالملائكة والجنة والنار وعذاب القبر لم يأتنا إلا عن طريق الوحي، وكذلك التسليم بفعل ما أمر الله، وترك ما نهى عنه لا يكون إلا ممن سلم للوحي زمامه وصدق به، فأمر العقيدة وأمور الغيب متوقفة على الإيمان بالوحي، وأمر العبادة وتحكيم الشريعة متوقف على الإيمان بالوحي، ومن لم يصدق الوحي فقد كفر بمحمد صلى الله عليه وسلم وبالذي جاء به. ولذا فقد أيد الله أنبياءه بالمعجزات الظاهرة والآيات الباهرة الدالة على صدق الوحي، فمن نظر في هذه المعجزات وتــأمل في هذه الآيات لم يكن له بد من الإيمان بالله، وما جاء عن الله، إلا من غلب عليه الكبر والجحود، قال تعالى: فَإِنَّهُمْ لا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ(الأنعام: من الآية33)، وقال تعالى: وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ(النمل: من الآية1)4). والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: