الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا حرج في غسل الملابس يدويا من أثر المني
رقم الفتوى: 341608

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 14 ربيع الأول 1438 هـ - 13-12-2016 م
  • التقييم:
4942 0 71

السؤال

هل يجوز غسل الملابس الداخليه المتنجسة بالمني في حالة الاحتلام مثلا، وغسلها باليدين وليس بالغسالة؟ وهل ذلك يؤثر على الطهارة؟
كما أجلس حوالي ساعة للطهارة في الحمام، فهل هذا شقاق وتشدد وإسراف أم هو أمر طبيعي؟.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

ففي البداية لابد من التنبيه على أن مني الآدمي طاهر على الراجح من أقوال العلم، لكن من الأفضل غسله خروجا من خلاف أهل العلم القائلين بنجاسته, وانظر الفتوى رقم: 63403.

وإذا كنت تسأل هل يكفيك غسل ثيابك بيديك, وليس في آلة الغسيل؟ فالجواب أن هذا مجزئ, فالمهم هو إزالة النجاسة بالماء الطهور, ويكفي في زوالها غلبة الظن, كما سبق في الفتوى رقم: 271732.

وبخصوص السؤال الثاني: فيرجي إرساله مستقلا, لأن الموقع لا يستقبل أكثرمن سؤال واحد دفعة واحدة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: