الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ميزة سيف علي بن أبي طالب
رقم الفتوى: 34180

  • تاريخ النشر:الأربعاء 3 جمادى الأولى 1424 هـ - 2-7-2003 م
  • التقييم:
37020 0 423

السؤال

لمن كان سيف الإمام علي رضي الله عنه من قبل أن يكون له؟ ولماذا كان سيفه ليس مثل بقية السيوف؟
وضحوا هذا لنا مشكورين.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد كان سيف علي رضي الله عنه ويدعى "ذو الفقار" لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد تنفله يوم بدر، كما ذكر ذلك الحافظ في الفتح، وقد روى ابن أبي شيبة في مصنفه عن عبد الله بن سنان الأسدي قال: رأيت عليًّا يوم صفين، ومعه سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم ذو الفقار. وقد روى تنفل رسول الله صلى الله عليه وسلم له يوم بدر أحمد في مسنده، و ابن ماجه في سننه عن ابن عباس رضي الله عنهما وإسناده حسن. وأما سبب تميز هذا السيف، فلعل ذلك لكونه سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم. وننبه هنا إلى أن ما يذكر من كون هذا السيف قد نزل من السماء غير صحيح. قال ابن تيمية في مجموع الفتاوى: وما ذكر من نزول ذو الفقار من السماء كذب. اهـ والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: