ابغضي فعلها وواصلي في برها ونصحها. - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابغضي فعلها وواصلي في برها ونصحها.
رقم الفتوى: 34296

  • تاريخ النشر:السبت 6 جمادى الأولى 1424 هـ - 5-7-2003 م
  • التقييم:
2504 0 258

السؤال

والدتي امرأة كبيرة في السن، لكنها والعياذ بالله ابتليت بداء التدخين، حاولت نصحها مرارا، ولكنها وللأسف ترفض ترك التدخين .. ماذا أفعل معها لدرجة أنني وفي أحيان كثيرة أشعر بالضيق منها ومن رؤيتها .. بالله عليكم أخبروني ماذا أفعل معها وجزاكم الله جزيل الشكر عنا جميعا.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد سبق بيان حكم التدخين ومضاره وذلك في الفتوى رقم: 1819. واعلمي أختي السائلة أن برك بأمك وإحسانك إليها واجب عليك لأمر رب العالمين به، وتوجيه رسوله الأمين إليه، ولما لها عليك من عظيم الحق، وإن من أعظم برك إياها ما تقومين به من نصحها فيما ينفعها في دينها ودنياها، فلتستمري في ذلك، ولتتلطفي بها فيه، وحاولي أن تتحيني الأوقات المناسبة أو الأحداث التي تعين على استجابتها، ولتستعيني أولا بالله تعالى بدعائه والتضرع إليه أن يصلحها، ثم لتستعيني بمن يرجى أن يكون قوله مؤثرا فيها من أهل العلم وأصحاب الرأي عندكم، وكوني على حذر من الوقوع في عقوقها بالسخط عليها، وإظهار التضجر منها، فابغضي فعلها وواصلي برها ونصحها. ولمزيد من الفائدة نحيلك على الفتوى رقم: 3459، والفتوى رقم: 1042. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: