حكم الخروج مع الأخت التي تلبس ملابس ضيقة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الخروج مع الأخت التي تلبس ملابس ضيقة
رقم الفتوى: 343477

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 5 ربيع الآخر 1438 هـ - 3-1-2017 م
  • التقييم:
6537 0 79

السؤال

أختي الصغيرة عمرها 15 عامًا، تخرج من المنزل، وهي ترتدي الضيِّق، والمُلفِت للانتباه، ووالدي ووالدتي عندما تحدَّثت معهما في ذلك، وأنكرت عليهما أن تخرج من المنزل بهذا الشَّكل، وأوضحت لهما أنَّ هذا لا يجوز، قالا بأنَّهما يعلمان بذلك، ولكنَّ ما عمَّت به البلوى الآن من انتشار التَّبرُّج، يجعلهما يخافان من الضغط عليها؛ حتَّى لا ترفض ارتداء الطَّرحة أصلًا، وهما يُقِرَّان أنَّهما مُخطِئان في المسألة، وأنَّ الإثم عليهما.
فما حكم نزولي مع أختي من البيت لتوصيلها إلى درسها؛ خوفًا عليها من أن يلحقها مكروه، أو لغير ذلك من الأسباب كالتَّنزُّه وغيره؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا يجوز لك الخروج مع أختك التي تلبس الضيق للتنزه أو غيره، إلا إذا خفت عليها من تعرض الفساق لها، أو تعرضها لضرر، فيجوز لك الخروج معها، مع بذل وسعك في نصحها، ونهيها عن ذلك، وراجع الفتوى رقم: 258790

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: