من شروط جواز المضاربة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من شروط جواز المضاربة
رقم الفتوى: 343549

  • تاريخ النشر:الخميس 7 ربيع الآخر 1438 هـ - 5-1-2017 م
  • التقييم:
2539 0 95

السؤال

تعرفت على موقع إلكتروني لربح الأموال من خلال صديق لي، وهذا الموقع يتم من خلاله وضع قيمة من المال وكل يوم يعطيك هذا الموقع نسبة من الأرباح التي ربحها الموقع من خلال استثمار أموالك، علما بأن استثمار هذه الأموال يكون في أشياء من الحلال، فهل هذا حلال أم حرام؟.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فجملة ما ذكرته عن الموقع لا يكفي للحكم على المعاملة بالجواز أو المنع، لكن للفائدة نقول: إن دفع المال لمن يستثمره ـ موقعا كان أو غيره ـ على أن يكون الربح مناصفة بين العامل وصاحب المال، أو بحسب ما يتفقان عليه، يعتبر مضاربة، ومما يشترط  لجواز المضاربة عدم ضمان ربح معلوم أو رأس المال، فإذا كانت هنالك خسارة كانت من رأس المال، ولا يضمنها العامل ما لم يتعد أو يفرط، كما يشترط أيضا أن يكون الاستثمار فيما هو مباح، وانظر الفتويين رقم:  72823 ورقم: 58688.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: