حكم انتفاع الزوجة من كسب زوجها في استقدام عمال غير مسلمين وخادمات - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم انتفاع الزوجة من كسب زوجها في استقدام عمال غير مسلمين وخادمات
رقم الفتوى: 346789

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 جمادى الأولى 1438 هـ - 22-2-2017 م
  • التقييم:
3261 0 92

السؤال

أنا سعودية وزوجي يعمل في استقدام الخادمات والعمال، وبعضهم غير مسلم، والخادمات يسافرن بلا محارم، ولدي طفل واحد وموظفة براتب ممتاز، فهل يجب علي أن أشتري لي ولابني طعاما خاصا من مالي؟ وهل هذا يقتصر على المأكل والمشرب أم يشمل كل شيء؟ أستطيع أن أتكفل بالمأكل والملبس، أما المسكن وفواتير الكهرباء والماء وغيرها فلا، وأعلم أن زوجي سيغضب من أسلوب حياتنا الجديد بعد عمله في الاستقدام خاصة وأنه هو من يشتري طعام البيت بنفسه، فماذا أفعل؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن عمل زوجك في استقدام العمال غير المسلمين والخادمات ليس موجبا لتحريم ما يكتسبه من ذلك، فلا يحرم عليك الانتفاع بماله، ولا يشرع لك التورع عن نفقته وطعامه.

ويُخشى أن يكون سؤالك نابعا عن التعمق والوسوسة ـ والتي يظهر من أسئلتك السابقة أنك تعانين منها ـ وراجعي للفائدة الفتويين رقم: 124454، ورقم: 173927.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: