الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاستمناء خوفا من الاحتلام والبرودة ليلا
رقم الفتوى: 347644

  • تاريخ النشر:الإثنين 8 جمادى الآخر 1438 هـ - 6-3-2017 م
  • التقييم:
12428 0 131

السؤال

ما حكم الاستمناء بدافع إخراج المني خوفا من خروجه عند النوم وخوفا من البرد؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فالاستمناء محرم، ولا يجوز إلا لضرورة، وانظر الفتوى رقم: 130996.

وليس ما ذكرته ضرورة مبيحة للاستمناء بحال، إذ إن من احتلم في أثناء نومه وجب عليه أن يغتسل، فإن عجز عن الغسل عدل إلى التيمم. وللفائدة راجع الفتوى رقم: 318988، وما أحيل عليه فيها.

فعلى العبد أن يحذر تلبيسات الشيطان وتزييناته، وليمتثل شرع الله تعالى، ولا يتعد حدوده، فإن الله تعالى عليم بالسرائر وما تكنه الضمائر.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: