ضرورة تغيير اسم الفواتير من الأموات إلى الأحياء - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضرورة تغيير اسم الفواتير من الأموات إلى الأحياء
رقم الفتوى: 347722

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 9 جمادى الآخر 1438 هـ - 7-3-2017 م
  • التقييم:
7820 0 107

السؤال

توفي والدي ـ رحمه الله ـ وتوجد فواتير تليفون وكهرباء باسمه، ونقوم بسدادها بشكل منتظم، فهل نقوم بتغيير الاسم أم نتركها على وضعها؟. وفقكم الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالأولى تغيير الفواتير باسم صاحب البيت أو أحد الورثة ممن لهم نصيب في هذا البيت، وفي هذا حفظ لأموال شركات الكهرباء وغيرها، ومنع لتهرب الناس من دفع ما يجب عليهم من مستحقات، بحجة أن الفواتير ليست بأسمائهم، وإنما هي باسم من قد مات، ويجب مراعاة القوانين التي تصدرها الحكومات بشأن ضرورة تغيير اسم الفواتير من الأموات إلى الأحياء، لأن فيها حفظا لحقوق الناس وأموالهم.
وأما من جهة الميت، فما كان من فواتير كهرباء وغيرها بعد موته فليس عليه شيء، بل هي على المستهلك، لأن ملكه ينقطع بموته، فلا يكون دينا عليه، وإنما يحاسب على ما كان في حياته، ما لم يقض عنه من تركته أو من غيرها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: