الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مؤلفات جليلة في مجال السياسة الشرعية
رقم الفتوى: 34878

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 16 جمادى الأولى 1424 هـ - 15-7-2003 م
  • التقييم:
6547 1 355

السؤال

لماذا توسع غير أهل السنة في التأليف في السياسة الشرعية وأقل أهل السنة في ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد كتب علماء أهل السنة كتباً نافعة في مجال السياسة الشرعية منها: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لشيخ الإسلام ابن تيمية، ومنها: الطرق الحكمية في السياسة الشرعية للإمام ابن القيم، ومنها: غياث الأمم في التياث الظلم للإمام الجويني، ومنها الأحكام السلطانية للقاضي أبي يعلى، والأحكام السلطانية للإمام الماوردي، ومنها: تحرير الأحكام في تدبير أهل الإسلام لعز الدين ابن جماعة، ومنها: تبصرة الحكام في أصول الأقضية ومناهج الحكام لابن فرحون، وغير ذلك من المصنفات الجليلة المعتمدة على الكتاب والسنة واجتهادات الصحابة رضي الله عنهم. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: