الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طهارة المتنجس بزوال عين النجاسة عنه
رقم الفتوى: 350065

  • تاريخ النشر:الأربعاء 9 رجب 1438 هـ - 5-4-2017 م
  • التقييم:
4845 0 79

السؤال

هل يطهر باطن النعل، إذا داس على ماء أثناء الاغتسال بالدش؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فتطهير باطن النعل، كتطهير ظاهرِه، وتطهيرِ غيرهما من الأشياء، لا بد فيه من إزالة عين النجاسة، حتى لا يبقى لها أثر -لون ولا طعم ولا رائحة-، فإذا زالت عنه النجاسة بالدوس على الماء، فإنه يطهر بذلك.

جاء في حاشية الشرواني الشافعي: يَكْفِي فِي غَيْرِ الْعَيْنِ مُجَرَّدُ الْجَرْيِ، وَأَنَّهُ لَا بُدَّ فِي الْعَيْنِ مِنْ زَوَالِ الْأَوْصَافِ، لَكِنَّهَا قَدْ تَزُولُ بِمُجَرَّدِ الْجَرْيِ، فَيُكْتَفَى بِهِ. اهـ.
فزوال أوصاف النجاسة عن المتنجس بالدوس على الماء، يكفي لتطهيره، ولو لم تكن هناك نية لتطهيره؛ لأن تطهير النجاسة لا يحتاج إلى نية.

 وانظر الفتوى رقم: 103533، وراجع للفائدة، الفتوى رقم: 164389.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: