الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم اللعب بألعاب تحاكي السحر
رقم الفتوى: 350326

  • تاريخ النشر:الإثنين 14 رجب 1438 هـ - 10-4-2017 م
  • التقييم:
7721 0 149

السؤال

هناك لعبة إلكترونية، تتضمن مثلا ساحرا يتلقى النار من يديه، أو ساحرة تخرج هياكل عظمية من الأرض؛ ليقاتلوا كما أعتقد.
إن كنت آثما. هل ينالني إثم إذا كنت لا أؤمن بهذه الأشياء؟
وهل إذا كانت موسيقى محرمة في لعبة، وأزلت الموسيقى. هل ينالني إثم؟
الرجاء الرد بأسرع وقت ممكن.
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن من المحاذير الشرعية التي توجب تحريم الألعاب: ما كان من قبيل السحر والشعوذة، بأن تشتمل اللعبة على إقرار السحر وتمجيده، وتفخيم شأن السحرة، بمحاكاة أفعال السحرة، وطرائق المشعوذين، ونحو ذلك، فالألعاب المشتملة على هذه الأمور ممنوعة شرعا، وإن لم تكن سحرا حقيقة، ومن هذه الجهة منع مَن منع من العلماء السحر الخيالي؛ لما فيه من محاكاة السحرة.

قال الدكتور صالح الفوزان: لا يجوز مشاهدة السحر سواء كان حقيقيّاً، أو تمثيليّاً تخييليّاً، لا يجوز؛ لأنه باطل، ولا يجوز للإنسان مشاهدة الباطل؛ لأنه إذا شاهده، فقد أقره. اهـ.

فاللعب بالألعاب المشتملة على محاكاة السحر لا يجوز، ويأثم به المرء، ولو كان يعتقد بطلان ذلك ومخالفته للشرع. وانظر الفتوى رقم: 324394.

وأما اللعب بالألعاب التي بها موسيقى مع إزالتها، أو كتم الصوت ونحوه: فلا يظهر أنه ممنوع- إذا كانت اللعبة سالمة من المحاذير الشرعية الأخرى، كما سبق في الفتوى رقم: 289495 .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: