المشاركة والدعوة للانتخابات - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المشاركة والدعوة للانتخابات
رقم الفتوى: 35235

  • تاريخ النشر:الأحد 28 جمادى الأولى 1424 هـ - 27-7-2003 م
  • التقييم:
2993 0 222

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
نسأل عن حكم الانتماء إلى الأحزاب الإسلامية التي توجد في أي بلد يفرض عليه التعددية الحزبية فمثلا في اليمن بلادنا يوجد انتخابات وأحزاب سياسية متعددة فما حكم الانتماء إلى الحزب الإسلامي الوحيد (التجمع اليمني للإصلاح) وهل يجوز لنا أن نشارك في الانتخابات ونحرض الناس لانتخاب هذا الحزب؟
أفيدونا جزاكم الله خيراً..

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد ذكرنا في الفتوى رقم: 27765 أن الانتماء لجماعة أو حزب إسلامي لا مانع منه، بل هو مطلوب، وأما التعصب له بالحق والباطل فلا يجوز. وأما الانتخابات عمومًا وفي اليمن خصوصاً، فسبق الكلام عنها في الفتوى رقم: 24252. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: