الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إدخال تعديلات على الصور الفوتوغرافية في غير الرأس
رقم الفتوى: 352483

  • تاريخ النشر:الإثنين 12 شعبان 1438 هـ - 8-5-2017 م
  • التقييم:
6612 0 122

السؤال

لقد شاهدت الفتاوى التي أحلتموني عليها، لكنني لم أجد الجواب، فما حكم التعديل على الصورة الفوتوغرافية دون تغيير شيء في الرأس، حيث يكون التغيير في الجسم نفسه في اللباس والأيدي والأقدام؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن الذي قررناه في الفتاوى السابقة هو أن إدخال التعديلات على الصور عن طريق البرامج، ملحق بحكم رسم ذوات الأرواح، وأنه لا يجوز إدخال التعديلات على الصور إن كانت لذوات أرواح تامة الخلقة، وأما إن كانت الصور غير تامة الخلقة، فلا حرج في ذلك، كما في الفتوى رقم: 327277، وإحالاتها.

وأما تعديل الصور التامة مع اقتصار التعديل على الأيدي والأرجل دون الرأس: فمحل نظر، والأسلم البعد عنه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: