حكم الراتب عن الفترة التي لم يُعلم فيها بحرمة نشاط الشركة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الراتب عن الفترة التي لم يُعلم فيها بحرمة نشاط الشركة
رقم الفتوى: 353302

  • تاريخ النشر:الأحد 25 شعبان 1438 هـ - 21-5-2017 م
  • التقييم:
3657 0 84

السؤال

عملت في شركة كمهندس برمجيات لمدة شهر، وبعد الشهر اكتشفت أن نشاط الشركة يقع في المضاربات غير المشروعة في البورصة من الشراء في المستقبل والعقودة المودعة... فما حكم المال الذي اكتسبته أثناء جهلي بنشاط الشركة، علما بأنني لم أصرفه بعد؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فمادمت كنت جاهلا بنشاط الشركة، ولم تكن تعمل بحرمته، فلا حرج عليك في الانتفاع بالراتب، وإن كان الأفضل هو التصدق به، وراجع في ذلك الفتاوى التالية أرقامها: 71711، 137729، 202516.

أما وقد علمت بحرمة نشاطها، فاترك العمل فيها، نسأل الله أن يعوضك خيرا منها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: