الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحكام وأنواع الخارج من الذكر بعد النوم
رقم الفتوى: 353527

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 27 شعبان 1438 هـ - 23-5-2017 م
  • التقييم:
11697 0 96

السؤال

عندما استيقظت من النوم، بعد دقائق، وجدت سائلا شفافا، لزجا.
هل هو مني؟ وهل يجب الغسل منه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد بينا الفرق بين المني والمذي في الفتوى رقم: 35657، وأنهما يشتركان في اللزوجة، لكن المذي أرق، وأخف من المني، والمني له رائحة تشبه رائحة الطلع، أو العجين.
 ولذلك، فإن كان ما وجدت بعد النوم له رائحة، أو أشبه بصفات المني، فالواجب عليك هو الغسل.

وإن كان أشبه بصفات المذي، فالواجبُ عليكَ أن تطهر ما أصابه من بدنك وثوبك، وتغسل ذكرك وتتوضأ.

وإن لم يتبين لك شيء منهما، فأنت مخيرٌ عند الشافعية في جعله أيهما شئت؛ فتغتسل من المني، أو تتطهر من المذي.
وراجع الفتوى رقم: 64005، والفتوى رقم: 118140

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: