الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من نزل منها الدم بعد الغسل وهي صائمة
رقم الفتوى: 354211

  • تاريخ النشر:الأحد 10 رمضان 1438 هـ - 4-6-2017 م
  • التقييم:
35731 0 92

السؤال

اغتسلت من الحيض وظننت أنني انتهيت منه ونويت الصيام، ولكن في نهار ذلك اليوم وجدت أن الحيض لم ينته، لأنه نزل مني قليل من الدم، فأكلت حتى أكسر صيامي، وبعد ذلك قالت لي إحدى الزميلات إنه لا يجوز لي الأكل، لأنني نويت الصيام واغتسلت ويجب عليّ قضاء هذا اليوم بيومين يوم للحيض ويوم للأكل، فهل هذا صحيح؟ وماذا أفعل؟ وهل أقضي هذا اليوم بيومين؟ أم عليّ قضاء يوم واحد فقط؟.
وجزاكم خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فكلام صاحبتك هذا كلام غير صحيح البتة، وما دمت قد رأيت دم الحيض مرة أخرى، فقد عدت حائضا، ووجب عليك ترك الصوم والصلاة وسائر ما تدعه الحائض، ولا عبرة بنيتك السابقة إذا طرأ عليك الحيض، ولبيان حكم الدم العائد ومتى يعد حيضا انظري الفتوى رقم: 100680.

وعليه؛ فما فعلته من الفطر في ذلك اليوم هو الصواب، ولم يكن يلزمك الإمساك، ولا يلزمك سوى قضاء يوم واحد مكان هذا اليوم الذي أفطرته، ومن قال إنه يلزم صوم يومين، فقد قال على الله تعالى بغير علم، فليحذر من ذلك أشد الحذر.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: