الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاستمتاع بالخطيبة قبل العقد
رقم الفتوى: 354802

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 19 رمضان 1438 هـ - 13-6-2017 م
  • التقييم:
7567 0 99

السؤال

عندما يكون لدي دفتر العائلة وإعطاء Mohre مع الفاتحة تنظر يمكنني جعل الحب بالطبع دون لمس عذريتها قبل حفل الزفاف؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فسؤالك غير واضح، والذي فهمناه منه أنّك تسأل عن حكم المرأة التي قمت بخطبتها وتم ما يعرف بقراءة الفاتحة ودفع المهر، هل يحل لك الاستمتاع بها بما دون الفرج؟ فإن كان الحال هكذا، وكان الأمر مجرد خطبة ولم يتم العقد الشرعي على الفتاة، فهي أجنبية منك شأنها شأن النساء الأجنبيات لا يحل لك أن تستمتع منها بشيء، وراجع حدود تعامل الخاطب مع مخطوبته في الفتوى رقم: 15127، وما أحيل عليه فيها من فتاوى.

وإن كان المقصود بدفتر العائلة أنّك عقدت على الفتاة عقداً شرعياً مستوفياً شروط وأركان الزواج كالولي والشهود والإيجاب والقبول، فالاستمتاع المسؤول عنه جائز، وراجع الفتوى رقم: 150045.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: