الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتب لزوجته: "إذا كنت تريدين الطلاق، فقولي لي؛ لأنني لم أعد أطيقك"
رقم الفتوى: 356605

  • تاريخ النشر:الخميس 26 شوال 1438 هـ - 20-7-2017 م
  • التقييم:
3263 0 67

السؤال

قلت لزوجتي: "إذا كنت تريدين الطلاق، فقولي لي؛ لأنني لم أعد أطيقك، وأقسم بالله لو أردت الطلاق في هذا الوقت"، فقالت: "طلقني"، وكان وقت غضب، فلم أرد عليها، وكان الحوار كتابة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالصيغة المذكورة في السؤال وعد بالتطليق، والطلاق لا يقع بمجرد الوعد به.

وعليه؛ فلم يقع طلاقك بمجرد سؤال زوجتك الطلاق، ما دمت لم تطلقها، لكن إذا كنت نويت اليمين بالله عندما كتبت هذه العبارة، فعليك كفارة يمين بالله؛ لحنثك فيها، وراجع الفتوى رقم: 162007.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: